الثلاثاء، 9 مارس 2010

خطف الطبيب طه عبد التواب وتعذيبه على خلفية دعمه للبردعي



في أول تصعيد حاد لعصابات مبارك ضد أنصار البردعي - وبعد تصريحاته بخصوص أنه لا يمانع في ترشيح البردعي- اختطف المواطن الطبيب طه عبد التواب طبيب العلاج الطبيعي بالفيوم وتم تعذيبه وتجريده من ملابسه وتهديده بالقتل أو تلفيق قضايا له ان لم يتوقف عن دعم البردعي أو جمع توقيعات له والقائه بعد ذلك في حالة مزرية في الشارع.


وذلك كان على خلفية مشاركته في تنظيم مؤتمر تأييد للإصلاحات الدستورية التي نادى بها البردعي والذي أفسدته السلطات من خلال استخدامها للبلطجية والمسجلين خطر في مواجهة الحضور تحت رعاية كاملة من السلطات .



وذلك في اجراء غير قانوني وغير دستوري واعتداء صارخ على حقه في ابداء الرأي والتعبير عن معتقداته واعتداء وانتهاك لإنسانيته .



ونناشد جميع النشطاء والحركات والأحزاب و المنظمات الحقوقية في العالم و جميع أحرار العالم الإنتفاض من أجل هذا الطبيب الذي حاول ممارسة حقه الدستوري ضحية الإجرائات الإستثنائية الباطلة وقانون الطوارئ الذي تستخدمه عصابات مبارك من أجل تقويض حرية الرأي والتعبير .




البانرات نقلا عن مدونة جر شكل للزميل المدون الفيومي محمد خيري جميل 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق